“ابتزها مادياً عبر تهديدها بنشر صور فاضحة لها”… وهذا ما حصل!

أعلنت المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي،  شعبة العـلاقات العـامـة انه  ورد إلى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، شكوى حول تعرض إحدى المواطنات لعملية ابتزاز وتهديد بنشر صور فاضحة من قبل شخص مجهول.

وقالت في بيان، ان “باستماع إفادة المدّعية، صرّحَت أنها قدّ تعرَّفت إلى شخص عبر تطبيق “فايسبوك”، بحيث نشأت بينهما علاقة عاطفية، وأرسلت له صوراً وفيديوهات خاصّة، ليُقدِم بعدها على تهديدها بنشر الصور والفيديوهات في حال لم ترسل له مبالغ مالية وبطاقات تعبئة خطوط خلوية مسبقة الدفع، وصوراً وفيديوهات أخرى. كما تواصل مع أحد اقربائها مهدِّداً، فخضعت له المدّعية وأرسلت له ما يفوق الـ 20 “بطاقة تشريج” من فئة “الـ 22$”، ومبالغ مالية.”

ونتيجةً للإستقصاءات والتحريات المكثّفة، تمكّن المكتب المذكور من توقيف المشتبه به، وهو من الجنسية السورية وضُبط جهازه الخلوي، وبالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه وأودع الموقوف القضاء المختص، بناءً على إشارته.

وطلبت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الكرام، عدم أخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكلٍ غير لائق، في أي ظرفٍ من الظروف، وتحت أي ضغوطاتٍ تمارس عليهم، كي لا يقعوا ضحيةً ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات.

مقالات ذات صلة