ارسلان: “كلّو بوقتو بينحكي في”!

لم ادخل يوما في لعبة الدم ولا الرئيس الأسد يدخل فيها

اعتبر رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال ارسلان أن “ما حصل في قبرشمون محاولة قتل عن سابق تصور وتصميم لوزير في الحكومة الللبنانية وتعرض لأكثر من وزير في المنطقة”.

وأشار ارسلان: “اما أن يحترم مجلس الوزراء قرارات المجلس الاعلى للدفاع ويحيل ما حصل في قبرشمون الى المجلس العدلي والا “كلّو بوقتو بينحكي في”.

وتعليقا عن التسجيل الصوتي المسرب، قال ارسلان: “لم ادخل يوما في لعبة الدم ولا الرئيس بشار الأسد يدخل فيها، وتمّ اجتزاء قسم من حديث قلته في العام 2007 وتسريبه والسبب النوايا السيئة”.

مقالات ذات صلة