إطلاق اسم سهيل بوجي على اوديتوريوم المعهد الوطني للادارة

الحريري: حرص على العمل بالحكومة والدولة ولم يكن طائفيا

تم إطلاق اسم الامين العام لمجلس الوزراء الاسبق الدكتور سهيل بوجي على اوديتوريوم المعهد الوطني للادارة في بعبدا، لمناسبة الذكرى الستين لتأسيس المعهد الوطني للادارة 2019 – 1959، وتخليدا لذكراه، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وحضور وزير العدل البرت سرحال، الوزيرين السابقين خالد قباني وجوزيف شاوول، الامين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية، رئيسة مجلس الخدمة المدنية الدكتورة فاطمة صايغ، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، نهال سهيل البوجي وافراد العائلة، وحشد من الشخصيات الامنية والعسكرية والقضائية والقانونية واصدقاء الفقيد.

بعد النشيد الوطني، افتتح رئيس مجلس ادارة المعهد الوطني للادارة جورج لبكي الحفل وقال الرئيس الحريري: “أود الاعتذار اولا عن هذا التأخير، فقد كان لدينا اجتماع طارىء، ولكن بالطبع حضرت للمشاركة في تكريم سهيل بوجي الذي كان بالنسبة لي الاخ والصديق والمعلم، خصوصا وانني دخلت الى المعترك السياسي ولا اعلم شيئا عن الإدارة، فكان بالنسبة لي مرجعا كبيرا ملما بكل الموضوعات التي تتطلبها طبيعة عملنا وبمثابة “غوغل”.

أضاف: “لقد كان انسانا بكل معنى الكلمة، فهو الطيب، والاب والجد، وكان يحدثني دوما عن أحفاده، وخسارتنا له كانت كبيرة. ان تسمية الاوديتوريوم في المعهد الوطني للادارة باسم سهيل بوجي هو تكريم لكل ما قام به، وهو يستأهل كل تقدير”.

وتابع: “لقد عمل القاضي سهيل بوجي مع كل رؤساء الوزراء وكان الامين العام والحريص على العمل بالحكومة والدولة، ولم يكن طائفيا. وقد استلم منه اليوم الامانة احد تلاميذه الامين العام الجديد لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية”.

وختم: “ما أريد قوله إنه باق معنا في حياتنا، رحمه الله”.

ثم قدمت الدروع التذكارية لكل من صايغ وقباني وللرئيس الحريري.

بعد ذلك ازيحت الستارة عن لوحة تخلد المناسبة.

مقالات ذات صلة