برنامج تحرك اتحادات ونقابات النقل الاربعاء في بيروت والمناطق

أعلنت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في بيان، أنها “تنفيذا لقرار الاتحاد العمالي العام بالدعوة لاعلان يوم غضب تحذيري الاربعاء 14 تشرين الاول 2020، ستنفذ التحرك من الثامنة حتى العاشرة قبل الظهر في بيروت والاراضي اللبنانية كافة، من خلال التجمعات والمسيرات وفق البرنامج التالي: جبل لبنان: – مستديرة عاليه – ساحة بعقلين الجنوب: – مدينة صور / مستديرة البص – مدينة النبطية / مستديرة كفرمان -مدينة صيدا / ساحة النجمة الشمال: – مدينة طرابلس / المدخل الجنوبي امام منتجع البالما البقاع: – ساحة شتورة – مدينة زحلة / المنارة – مدينة بعلبك / المدخل الجنوبي / دورس –الهرمل / ساحة الامام الصدر – راشيا / الساحة بيروت: – السفارة الكويتية – الكولا – الدورة وتنطلق المسيرات السيارة: سيارات سياحية – فانات – اوتوبيسات شاحنات صهاريج، في التاسعة والنصف صباحا وفق الخطوط التالية: وزيرا الاشغال والصناعة تفقدا مرفأ صور: نعمل على تخفيف الاعباء عن بيروت بعد انفجار بيروت.. صديقة رونالدو تناشد متابعيها الصلاة لأجل لبنان! الدورة – الكرنتينا – الصيفي – بلدية بيروت – برج المر – مصرف لبنان – السفارة الكويتية – الكولا – المزرعة – مار الياس – الصنائع – مصرف لبنان”.
من جهته اعلن اتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والمطاعم والتغذية ودور اللهو، في بيان، انه “اصدر بقرار من مجلسه التنفيذي دعوة الى جميع العمال والموظفين في القطاع السياحي والتغذية للمشاركة في النزول الى الشارع في “يوم الغضب” الاربعاء 14/10/2020 الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام في لبنان لاستنكار الوضع الاقتصادي في البلد المتأتي من السياسات الخاطئة مما ادى الى تدهور الليرة اللبنانية وتحفيز التجار على الجشع ونهب أموال اللبنانيين مما سيؤدي الى الانهيار الاجتماعي الكبير”.

وأضاف: “نعم لحكومة متناغمة تبدأ بالاصلاحات وتنتهي بوقف الهدر والفساد ما يؤدي الى ابقاء الدعم للمواد الأساسية للمواطن اللبناني فقط وليس للمقيم.
– لا لرفع الدعم عن الادوية والطحين والنفط لاي سبب كان.

– نعم لحماية الضمان الاجتماعي وجعله خط أحمر ممنوع تجاوزه.

– نعم للمستشفيات الحكومية ودعمها.

– نعم للتعليم الرسمي الجامعي والمدرسي.

– نعم لحماية العامل اللبناني من اليد العاملة الاجنبية غير المنظمة.

– نعم لحماية تعويضاتنا في الضمان بصرف التعويض عند الإستحقاق على 1500 ل.ل.”.

وختم: “لذلك، ندعو عمالنا وكل اللبنانيين الى المشاركة الواسعة على جميع الاراضي اللبنانية في “يوم الغضب” والرفض، بحسب الاوقات والاماكن التي يختارها الاتحاد العمالي العام، مع الاخذ في الاعتبار كل متطلبات الحماية من فيروس كورونا”.