وكالة الطاقة الذرية: مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب تجاوز حده

ظريف: طهران ستقلص المزيد من التزاماتها النووية في سبعة تموز الحالي

أكدت، اليوم الاثنين، الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب تجاوز الحد الأقصى المسموح به بموجب اتفاقها مع القوى العالمية.

وقالت الوكالة إن مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب بلغ 205.0 كغم، مشيرة إلى أن الحد الأقصى للصفقة يمثل 202.8 كغم.

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن مخزون طهران من اليورانيوم منخفض التخصيب تخطى حدود 300 كلغ، مشيرا إلى أن ذلك يأتي ضمن الخطط المعلنة سابقا لخفض التزامات إيران بالاتفاق النووي.

وقال ظريف إن الإجراءات الأوروبية غير كافية، مشددا على أن طهران ستقلص المزيد من التزاماتها النووية في السابع من تموز الحالي.

وصرح الوزير الإيراني بأنه على الأوروبيين تنفيذ 11 التزاما في الاتفاق النووي، وأن آلية “إنستيكس” مجرد مقدمة لذلك، مشيراً إلى أن الدول الأوروبية لم تنفذ أيا من تعهداتها في شراء النفط وفي مجال الشحن والملاحة واعتبر أنه لا جدوى من “إنستيكس” دون أن تقدم أوروبا ضمانات.

وبيّن ظريف أن بلاده ستستمر كخطوة أولى في إجراءات زيادة مدخرات اليورانيوم المخصب والماء الثقيل.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في أيار 2018، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، كما أعلن إعادة فرض العقوبات على طهران.

وفي الـ8 من أيار 2019، بعد مرور عام على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، أعلنت طهران تعليق التزامها ببعض بنوده، والمتعلقة بمخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب والماء الثقيل، كما منحت طهران الدول الأوروبية مهلة 60 يوما لتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق، وخاصة في ما يتعلق بإنشاء الآلية المالية.

“وكالات”

مقالات ذات صلة