مدير مستشفى الحريري يدقّ ناقوس الخطر: النسبة المئوية للفحوص الإيجابية مرتفع

أشار مدير مستشفى الحريري الجامعي، الدكتور فراس أبيض، إلى أن “لبنان سجل البارحة رقما قياسيا جديدا في عدد حالات كورونا اليومية، بلغ 1321 حالة. هذا امر مقلق، لكن لمعرفة الوضع الحالي، يجب علينا النظر الى الارقام الاخرى التي وردت في تقرير وزارة الصحة، وخاصة في الرسوم البيانية ادناه، والتي تلخص الارقام في فترة الاربعة عشر يوما الماضية”.

وأضاف عبر “تويتر”، “الرسم البياني الاول يظهر نسبة حدوث الحالات الجديدة لكل 100.000 نسمة. من الواضح ان العداد في تزايد، لكن المقلق ان هذا التزايد، والذي بدا وكأنه كان يتجه للاستقرار، قد اخذ في التسارع وبشكل مضطرد. هذا ينذر بمزيد من الارتفاع في عدد الحالات اليومية في الايام القادمة”.

وأردف، “الرسم البياني الثاني يظهر معدل حالات الوفاة نسبة لكل 100.000 نسمة. مع تزايد حالات كورونا، كان لا بد لحالات الوفاة ان تزيد. لكن الخوف مع اقتراب وصول المستشفيات الى القدرة الاستيعابية القصوى، ان لا يستطيع بعض المرضى من الحصول على العناية اللازمة مما قد يرفع من عدد حالات الوفاة”.

وقال أبيض، “الرسوم البيانية الاخرى تظهر ان عدد فحوصات كورونا التي تجرى هي في ازدياد، لكن النسبة المئوية للفحوصات الايجابية مستقرة على حوالي 10% وهذا رقم مرتفع. ان اولى علامات استعادة السيطرة على الوباء هي في خفض هذا الرقم الى ما دون 5% على الاقل بحسب منظمة الصحة العالمية”.

ولفت إلى أن “البارحة لم يكن سهلا على كثير من مرضى كورونا الذين احتاجوا لدخول المستشفى. الكثير من المستشفيات وصلت الى قدرتها الاستيعابية وبعض المرضى احتاج الى البقاء في الطوارئ او الانتقال لمسافات طويلة للحصول على سرير في العناية المركزة. نحن نعمل جاهدا لتوسيع اقسام كورونا في المستشفى”.

وتابع، “امران مهمان، اولا، يجب على الجميع التحلي بالوعي والمسؤولية والالتزام بتعليمات السلامة. لا يزال الالتزام بارتداء الكمامة منخفضا (50%) ولا نزال نشهد تجمعات كبيرة من غير تباعد اجتماعي. ثانيا، يجب علينا التعاون مع الاجراءات الجديدة مع ما يتطلب ذلك من نصح او تصويب. كورونا مش مزحة”.

مقالات ذات صلة