الخارجية الأميركية: العقوبات لا تستهدف التجارة والأنشطة الإنسانية في سوريا

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على 6 شخصيات و13 كيانا في ​سوريا​، من ضمنهم الفيلق الخامس المدعوم من روسيا، وشقيقتي ممول الرئيس السوري بشار الأسد ياسر إبراهيم.

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن “العقوبات لا تستهدف التجارة والأنشطة الإنسانية في سوريا”، لافتةً إلى أن “داعمي الأسد يشجعون أقاربه على تعميق مشاركتهم في النظام”. وشددت على أن “الولايات المتحدة الأميركية سنواصل العقوبات حتى يتخلى نظام الأسد عن العنف”، مؤكدةً أن “الوقت قد حان لتسوية سلمية في سوريا وفق القرار 2254”.

مقالات ذات صلة