المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى: لبنان في حالة شديدة الخطورة

أكد ​المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى​، خلال جلسته العادية برئاسة مفتي الجمهورية ال​لبنان​ية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ في ​دار الفتوى​ أن “​تشكيل الحكومة​ من صلاحيات الرئيس المكلف بالتشاور مع ​رئيس الجمهورية​ كما نص عليه ​الدستور​، فالعقبات والعراقيل والعوائق التي نشهدها تذكرنا بما كان يحصل للحكومات السابقة الأمر الذي يجب تجاوزه والتزام النظام العام الذي ارتضاه ​اللبنانيون​ جميعا، ولا ينبغي أن نكون مختلفين ومتشددين في المطالب بل ميسرين ومتعاونين، لأنه كفانا مناكفات وتصلبا في المواقف”، موضحاً انه “من المراهقة السياسية ومن الخطورة بمكان افتعال مواقف وظروف، تعلوها علامات استفهام كبيرة، لتبرير مطالب خارج الزمان والمكان بإعادة النظر في الأسس التي توافق عليها اللبنانيون جميعا وبعد جهود كبيرة وبمساعدات عربية ودولية مشكورة”.

وشدد المجلس على ان “لبنان في حالة شديدة الخطورة ولا يستطيع الانتظار اكثر مما انتظر، علينا أن نعمل ما بوسعنا كي نساعد الرئيس المكلف لتسهيل مهمته لا بتقاذف التهم وبالاجتهادات المتعارضة بخلفيات سياسية، وقد تكون المبادرة الفرنسية الفرصة الأخيرة لنا التي يجب التمسك بها والعمل على إنجاحها، ف​الشعب اللبناني​ يئن من ثقل ​الأزمة​ التي بدأت تأخذ منحا طائفيا تحت ذرائع أو مصالح فئوية سياسية وطائفية لأنها تستهدف لبنان وعيشه المشترك وهذا ما لم نكن نرضى به لا من قبل ولا من بعد. ويستنكر المجلس بشدة ظاهرة تحويل الاختلافات السياسية والحزبية والشخصية، إلى صراعات طائفية وخلافات مذهبية”.

مقالات ذات صلة