شقير: لا نقبل بوجود أي بلدة في لبنان لا تتوفر فيها خدمات الهاتف والانترنت

إستقبل وزير الاتصالات محمد شقير وفداً من بلدة القمامين في قضاء الضنية، برئاسة عبد القادر عيسى، واستمع منه الى مطالب البلدة لا سيما توفير خطوط الهاتف الثابت والخلوي فيها.

ورحب شقير بالوفد، وأكد أنه سيعطي هذا الموضوع “أهمية كبيرة”، معتبرا انه لا يقبل “وجود أي بلدة في لبنان لا تتوفر فيها خدمات الهاتف والانترنت”.

وخلال اللقاء أجرى شقير اتصالا بالمدير العام لهيئة “اوجيرو” عماد كريدية، وتشاور معه في كيفية تلبية مطالب البلدة، وتم الاتفاق على تركيب وتشغيل محطة LTE فيها خلال شهرين.

وأكد الوزير للوفد انه سيتابع يوم الاثنين موضوع تركيب محطة لإحدى شركتي الخلوي لتوفير خدمة الاتصالات الخلوية لأهالي البلدة، وأعلن ان توفير خدمات الاتصالات والانترنت “حق لكل للبناني ولا يمكن ربط ذلك بمدى جدواه الاقتصادية، خصوصا ان هذه الخدمات باتت اليوم بمثابة الهواء والماء والغذاء لكل انسان”، مؤكدا ان هذا الموضوع هو على رأس أولوياته.

وتحدث عيسى، فأشاد بشقير وب”النجاحات التي حققها في الميادين الاقتصادية وبصفاته الوطنية التي يتمتع بها”، شاكرا له “تجاوبه السريع في تلبية مطالب أبناء بلدة القمامين”.

وفي نهاية اللقاء قدم الوفد لشقير درعا تقديرية.

مقالات ذات صلة