كورونا يفتك برومية… مهلة السجناء تنتهي اليوم وخشية من انفلات الأمور

٢٨٠ إصابة بفيروس كورونا سُجِّلت في سجن رومية المركزي حتى الآن، من بينها ١٩٩ في المبنى “ب” الذائع الصيت كمركز احتجاز لسجناء الإرهاب، بحسب “الأخبار”.

وفيما نُقل ستة من السجناء إلى المستشفيات في حالةٍ حرِجة، تسود حال من الذعر والهلع في جميع عنابر السجن، فيما لم يعدم النزلاء وسيلة لإيصال صرختهم الى المعنيين، تارة عبر استثارة شفقة المسؤولين واستعطافهم وتارة بالتهديد بالتصعيد.

وفي هذا السياق، أبدت مصادر أمنية خشيتها من انفلات الأمور وتطورها إلى صدامات دامية في حال نفّذ السجناء تمرداً اليوم، مع انتهاء المهلة التي منحوها للحكومة لمنحهم العفو العام. فكيف سيكون التصعيد المرتقب؟

مقالات ذات صلة