أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج وجهوا كتابا الى رئيس الجمهورية ماذا جاء فيه؟

وجهت “جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” كتابا مفتوحا الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، جاء فيه:

“نناشدكم يا فخامة الرئيس وأنتم بي الكل، أن تتدخلوا لحماية اقتراح القانون المعجل المكرر المقدم إلى مجلس النواب بالدولار الطالبي بسعر 1515 من كثرة الاقتراحات التي تقدمت بها بعض الكتل النيابية والمتضمنة أفكارا جديدة قد تؤدي إلى الإطاحة به كليا، وتشريد الآلاف ممن مضى على دراستهم الجامعية سنوات عديدة، وقد انتظرنا طويلا لدراسته في اللجان المشتركة ثم تحويله إلى الجلسة العامة ليصبح قانونا نافذا، لأن الجامعات بدأت عامها الدراسي الجديد في الأول من أيلول، وأولادنا ما زالوا في لبنان لعدم قدرتهم على تحمل تكاليف التسجيل والمعيشة معا، وبعضهم تلقى إشعارا بالفصل لعدم تسديد ما تبقى من أقساط السنة الماضية او لعدم تسجيله مجددا.

فخامتكم تعرفون أن حق التعلم واجب والدولة ملزمة بتيسير أمور طلابها الذين لا مكان لهم في الجامعات اللبنانية، ولذلك اضطروا مرغمين على متابعة تخصصاتهم في الخارج رغم معاناة أهاليهم وظروفهم الإقتصادية السيئة. والكثير منهم في جامعات أوروبا الشرقية حيث لا فرص للعمل هناك، ولا مدخرات بالعملة الأجنبية، والأقساط الجامعية مرتفعة. وكل الإجتماعات مع حاكم مصرف لبنان تؤكد أن الوضع المالي صعب جدا وأي اقتراح لزيادة الأعباء المالية على الدولة هو مؤامرة لنسف المشروع من أساسه مع تأكيدنا على حق كل الطلاب في الخارج برعاية الدولة لهم.

مقالات ذات صلة