محامي جمالي يتمنى على المجلس الدستوري الحالي البت بالطعن الراهن

إعتبر المحامي أنطونيو فرحات بوكالته عن النائب ديما جمالي “ان ما يتم تناقله في وسائل الاعلام عن مخاوف بتغيير المجلس الدستوري لإنقاذ النائب ديما جمالي من الطعن المقدم في حقها، هو هراء وإفتراء وغير صحيح على الإطلاق”.

وقال فرحات في تصريح له اليوم: “إننا جد مرتاحون لما أدلينا به في المجلس الدستوري وبخاصة أننا فصلنا نقاط الطعن كافة والمتمثّلة بالاحد عشر سببا في شكل مفصل ودقيق مصوبين الواقعات بشكل صحيح ودقيق وغير مجتزأ”.

وتمنى فرحات “على المجلس الدستوري الحالي البت بالطعن الراهن”، وقال: “لهذا السبب طالبنا بالإسراع في التحقيقات والاجراءات المنوي اتخاذها بغية إصدار الحكم في القريب العاجل”.

وأعرب فرحات عن ثقته بأن “اي مجلس دستوري، أكان المجلس الحالي أم الجديد، عندما سينظر بالطعن سوف ينصفنا ويثبت نيابة النائب جمالي بقوة القانون”.

وقال: “ثقتنا بالقضاء وبالمجلس الدستوري كبيرة جداً، وإيماننا بحكم القانون والعدالة والحق وإرادة الناخبين أقوى من أي طعن”.

مقالات ذات صلة