إيران تمنح فرصة أخيرة لإنقاذ “النووي”!

"الخارجية": لن تقبل أي حلول "ظاهرية" فيما يتعلق بالعقوبات الأميركية

كشفت وزارة الخارجية الإيرانية الجمعة، أن طهران منحت الأطراف الباقية في الاتفاق النووي فرصة أخيرة، بالاجتماع المقرر اليوم في فيينا، لأجل إنقاذ الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه العام الماضي.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن “هذا الاجتماع قد يكون آخر فرصة للأطراف الباقية (..)، لمعرفة كيف يمكنها الوفاء بتعهداتها تجاه إيران”، وفق ما أوردته وكالة “فارس” للأنباء الإيرانية.

وأشار موسوي إلى أنه “رغم دعم بقية الأطراف الموقعة الاتفاق النووي، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا، لموقف إيران في بيانات عدة، فقد فشلت في اتخاذ أي خطوة تذكر”، محذرا في الوقت ذاته أن بلاده لن تقبل أي حلول “ظاهرية” فيما يتعلق بالعقوبات الأميركية.

وتهدد إيران بتجاوز الحد الأقصى المسموح لها من اليورانيوم المخصب بموجب الاتفاق، ردا على عقوبات تكبل اقتصادها فرضتها واشنطن عليها في العام الماضي.

“سبوتنيك”

مقالات ذات صلة