فرزلي ناشد ارسلان عدم اتهام مدير المخابرات جزافاً: حذار اللعب بالقطاع المصرفي!

رد نائب رئيس مجلس النواب ايلي فرزلي على رئيس “الحزب الديموقراطي اللبناني” النائب طلال ارسلان قائلا: “آمل ألا يتكرر هذا الخطأ في توجيه الاتهامات جزافا بحق مدير المخابرات”، مضيفا: “نحن أوفياء وملتزمون بعلاقاتنا السياسية وكل ما في الامر بموضوع التصريح بالامس هو مناشدة للمير ارسلان حول قناعتي حيال رئيس المخابرات العميد انطوان منصور”.

وأردف فرزلي في حديث للـ”ال بي سي”: “اهالي حوش القنعبة حملّوني رسالة لأتوّجه بها بالامس للمير طلال الذي تفضل بما تفضله حيال مدير المخابرات في الجيش”.

وفي ملف التعيينات في المجلس الدستوري قال: “كل من تقدم الى المجلس الدستوري كفوء”.

واعتبر فرزلي ان “العميد الراحل ريمون اده الذي بسببه بدأت السرية المصرفية في لبنان رسملت لبنان، واعطته الكثير.. وما يحكى عن ازالة هذه السرية اليوم ستضرب لبنان”.

وأكد أنه مع الدفاع عن السرية المصرفية حتى الاخير، “فهناك محاولة لاسقاط النظام المصرفي في لبنان، كفى لعباً بنظام ومصيرهذا البلد، نرفض ازالة السرية المصرفية لانها ستدكّ اساسات النظام المصرفي.”

وقال فرزلي: “حذار اللعب بموضوع النظام المصرفي ومدخل ذلك هو الطلب بازالة السرية المصرفية التي فعلياً لم يتبق منها الكثير.”

مقالات ذات صلة