لودريان: الوقوف إلى جانب لبنان يأتي نتيجة العلاقة المتينة التي تجمع البلدين على مختلف الأصعدة

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، أنّ “الوقوف إلى جانب لبنان يأتي نتيجة العلاقة المتينة التي تجمع البلدين على مختلف الأصعدة، ثقافياً واجتماعياً وفرانكوفونياً، وعلى مستوى العلاقات الشخصية أيضاً”.

ورداً على سؤال حول تدخّل الدولة الفرنسية في الشؤون اللبنانية، خلال مقابلة مع “راديو إنتر” الفرنسي، شدد لودريان على أنه “عندما لا يقوم هذا البلد بإصلاحات في زمن الانهيار، ويطلب في الوقت نفسه المساعدة الدولية، من الطبيعي أنّ تكون فرنسا في طليعة الدول التي ستقوم بمساعدته. والرئيس ايمانويل ماكرون كان رئيس الدولة الوحيد الذي زار بيروت في اليوم التالي لانفجار مرفأ بيروت”.

وتابع أنه على “كل طرف أن يقوم بدوره، على اللبنانيين تنفيذ الإصلاحات وعلى فرنسا التأكيد عليها. كما أنّ المجتمع الدولي ثمّن جهود الرئيس ماكرون ودعمها، إن كان على مستوى الامم المتحدة أو حتى الفاتيكان”

مقالات ذات صلة