بارولين تفقد منطقة الكرنتينا وترأس صلاة لراحة أنفس الشهداء: ستنتصرون على مأساتكم

قام أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، بعد ظهر اليوم، وقبل مغادرته، بزيارة تفقدية لمنطقة الكرنتينا المنكوبة جراء انفجار المرفأ، يرافقه السفير البابوي في لبنان جوزيف سبيتاري، رئيس الرهبنة المارونية الاباتي نعمة الله الهاشم، رئيس كاريتاس لبنان الاب ميشال عبود، حيث بدأ جولته بزيارة مركز فوج إطفاء بيروت الذي سقط له 11 شهيدا في انفجار إلمرفأ، وكان في استقباله محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود، قائد فوج الاطفاء واعضاء من مجلس بلدية بيروت وعدد من الشخصيات الامنية وابناء المنطقة حيث قدموا له لوحة “تجسد بيروت التي تنهض من تحت الدمار كطائر الفينيق”، بعدها ترأس صلاة قصيرة لراحة أنفس الشهداء وشفاء المرضى ومساعدة المحتاجين.
عقب الصلاة قال بارولين: “امر عظيم بالنسبة لي أن أكون معكم بعد هذا الانفجار المدمر ممثلا قداسة البابا فرنسيس، وحاملا دعم قداسته لكم، وأنكم بعون الرب ستنتصرون على مأساتكم، وانتم كفوج إطفاء اصبتم مباشرة وفقدتم 11 شابا من متطوعيكم راحوا شهداء لإنقاذ الناس، وهنا انا انقل لكم تعازي قداسة البابا لاهل الشهداء ولكم، واشد على أياديكم من أجل المساعدة”.

بدوره شكر عبود الكاردينال بارولين، مشددا على “أهمية الزيارة وأهمية الدور الذي يقوم به فوج الاطفاء”.

ثم جال باروليني على “المنطقة المنكوبة” والتقى مع ألاهالي مستعما إلى معاناتهم الصعبة.