“كورونا” يقفل “نفوس بيروت” و84 إصابة في طرابلس 36 فحص PCR لمخالطين ومصابين في بعلبك

على كلّ الصعد احتدّت الأزمات المحلية من ضمنها الصعيد الصحي، ومعالجة هذه الأزمة تتصدر الأولوية، في حين أننا لا نزال نرى استهتاراً من قبل المواطنين للالتزام بالإجراءات الوقائية لحصر تفشي فيروس “كورونا”، وكذلك من قبل الدولة التي لا تسهر على حسن تطبيقها، في حين أن معدّل الإصابات والوفيات اليومية الناتجة عن الوباء خطر وينذر بالأسوأ وسط قطاع استشفائي متهالك.  

عكار: افاد التقرير اليومي لغرفة ادارة الكوارث في محافظة عكار، عن تسجيل 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، موزعة على البلدات التالية:
فنيدق 2، القرقف 1، عكار العتيقة 1، نهر البارد 1،العبدة 1، وادي الجاموس 1، السهلة1، السنديانة1. ليرتفع عدد المصابين المسجلين في عكار حتى اليوم الى 375 مصابا، والحالات الايجابية قيد المعالجة: 200 حالة”.

ولفت التقرير الى “تسجيل 12 حالة شفاء جديدة، ليصبح العدد الاجمالي لحالات الشفاء 172 حالة، اما حالات الحجر المنزلي فبلغت 541 حالة قيد المراقبة والمتابعة وحالات الوفاة استقرت على 3 حالات مذ بدء ازمة كورونا”.

طرابلس: في الإطار، اعلنت خلية متابعة ازمة “كورونا” في قضاء طرابلس، في نشرتها اليومية، تسجيل 84 حالة ايجابية جديدة خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي: طرابلس: 72 حالة، الميناء: 6 حالات والبداوي: 6 حالات“.

وجددت الخلية تأكيدها “التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية، من التباعد الاجتماعي الى ارتداء الكمامة بشكل الزامي، ومنع اي شكل من اشكال التجمع تحت طائلة اتخاذ التدابير اللازمة، منعا لتفشي الفيروس وحفاظا على السلامة العامة”.

برجا: وأعلنت خلية الأزمة في بلدية برجا في بيان “تسجيل 5 حالات ايجابية جديدة في البلدة”، مشيرةً الى ان “عدد الحالات الايجابية بات 31، وان عدد حالات الشفاء 2”.

شحيم: بدورها، أعلنت بلدية شحيم تسجيل 4 إصابات جديدة في البلدة، وهم: م.أ.ش، ش.ع.ا.ص، هـ ي.ع وهـ ش.د، وطالبت كل من خالطهم، خلال الأسبوع الماضي، بالإتصال بها على الأرقام الآتية:

03/951266

76/989552

وبذلك يصبح العدد التراكمي:

في بلدة شحيم:27

من شحيم يسكنون خارجها: 3

أما حالات الشفاء: 13 (أ.ا، م.ع.ع، م.ب.ش، م.م.ش، س.أ.ش، إ.م..ش ور.ش)

زغرتا: كذلك، أعلنت خلية متابعة ازمة “كورونا” في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، تسجيل حالتين ايجابيتين جديدتين خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي:

-العيرونية: 1

-داريا: 1

وجددت الخلية تأكيدها على “التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية ومنع اي شكل من اشكال التجمع، تحت طائلة اتخاذ التدابير اللازمة في حقّ المخالفين”.

أميون: افادت بلدية اميون في بيان ان “فحوصات السيدة (ج. ص. خ) جاءت ايجابية وهي ملتزمة الحجر المنزلي”، متمنيةً على “جميع المخالطين اجراء الفحص وضرورة الحجر حرصاً على سلامتهم”.

شكا: في السياق، أعلنت خلية الازمة في بلدية شكا في بيان “اصابة الشابة( ل.ع) بفيروس كورونا، وهي تخضع للعزل المنزلي وبمتابعة من الخلية”.

المنية: وأعلنت خلية ازمة “كورونا” في المنية، في نشرتها اليومية، تسجيل 8 حالات ايجابية جديدة من أصل 22 فحصا لمخالطين في خلال الـ24 ساعة الماضية ، ليصل العدد التراكمي الى 33. كما سجل 4 حالات شفاء.

وذكرت الخلية “بضرورة تطبيق الإجراءات الوقائية تحت طائلة اتخاذ التدابير اللازمة، منعا لتفشي الفيروس وحفاظا على السلامة العامة”.

وتتابع فرق الاسعاف التابعة لجمعية سبل السلام عمليات التعقيم لمنازل المصابين.

وأشارت الخلية الى ان “فحوصات دورية تجرى للمخالطين في مستشفى المنية الحكومي تحت اشراف طبيبة القضاء بسمة الشعراني”.

دائرة نفوس بيروت: توازياً، أصدر المدير العام للأحوال الشخصية في دائرة نفوس بيروت العميد الياس خوري قراراً قضى بوقف العمل في الدائرة في منطقة الحمرا وإقفالها ليوم واحد بتاريخ 2/9/2020، بعد التأكد من إصابة أحد الموظفين التابعين لها بفيروس كورونا لإجراء عملية التعقيم وإخضاع الموظفين لفحص الـ PCR”.

بعلبك: إلى ذلك، تابعت وزارة الصحة العامة المصابين بفيروس كرورونا في بعلبك والقرى المحيطة، واجرى فريق طبي للمصابين فحوص PCR في قاعة اتحاد بلديات بعلبك، بعد التزامهم الحجر المنزلي لـ 15 يوما، وأخذت عينات لمخالطين، وبلغ عدد الفحوصات 36 ما بين مصاب ومخالط.

صيدا: من جهتها، تابعت مصلحة الصحة في محافظة لبنان الجنوبي بتوجيهات من المحافظ منصور ضو وبالتنسيق مع الادارات المعنية مستجدات الوضع الصحي المتعلق بوباء “كورونا” ولا سيما في دائرة تنفيذ مياه الجنوب التي سجلت الاسبوع الماضي اصابة موظفة بالعدوى وتم على اثرها رصد ثلاثة مخالطين لها حجروا انفسهم لحين انتهاء المدة المطلوبة بعدما جاءت نتائجهم سلبية.

وشكل مكتب الاستخدام في المحافظة منذ امس وحتى صباح اليوم محور رصد من قبل المصلحة بعدما اشتبهت موظفة بالتقاطها العدوى خارج نطاق دوام عملها الرسمي، اثر ثبوت حالة والدتها الايجابية، ما استدعى اجراءها الفحص الذي اكدت نتيجته خلوها من الوباء على ان تستكمل فترة حجرها لحين انقضاء 14 يوما.

مقالات ذات صلة