مساعدات جزائرية للبنان لاعادة اعمار ما دمره انفجار مرفأ بيروت

أعلنت سفارة الجزائر، في بيان، انه “في إطار الهبة التضامنية التي بادرت بها الجزائر تجاه الشعب اللبناني الشقيق على إثر فاجعة إنفجار مرفأ بيروت في 4 آب الماضي.

وقالت السفارة انه تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أشرف كل من وزير الصناعة فرحات آيت علي إبراهيم، ووزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو، في حضور سفير لبنان في الجزائر محمد حسن، على إنطلاق باخرة المساعدات الجزائرية STIDIA CNAN من ميناء جن جن في مدينة جيجل، شرق الجزائر، في إتجاه مرفأ بيروت وعلى متنها شحنة تقدر بـ 7000 طن من مواد البناء (6000 طن من مادة الإسمنت و1000 طن من مادة الجبس) للمساهمة في إعادة إعمار المناطق المتضررة من جراء الإنفجار”.

وأوضحت ان “هذه الشحنة تمثل الدفعة الثانية من مساعدات إضافية سيتم إرسالها الى لبنان في قابل الأيام، ستضم شحنات لمواد بناء مختلفة”.

وذكرت بأنه “سبق للجزائر أن أرسلت 4 طائرات عسكرية من الحجم الكبير محملة بأكثر من 200 طن من المساعدات الغذائية والطبية لفائدة ضحايا إنفجار مرفأ بيروت”.

وإذ تجدد سفارة الجزائر “تضامنها مع لبنان وتعازيها الخالصة الى عائلات ضحايا هذا الحادث الأليم”، تود ان تؤكد، مرة اخرى، عمق العلاقات التاريخية و الأخوية التي تربط البلدين و الشعبين الشقيقين، وتعرب عن أملها في ان يتخطى لبنان، وهو يحتفي بالمئوية الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير، الظروف الصعبة التي يمر بها إيذانا بالدخول في مرحلة جديدة يطبعها التطور والرقي والإزدهار”.

مقالات ذات صلة