قاسم: التقدم بالاصلاحات وانقاذ لبنان لا يتم الا بمعاقبة الفاسدين

استقبل نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم في حضور مسؤول الملف المسيحي محمد الخنساء، راعي ابرشية دمشق وتوابعها للروم الارثوذكس المطران لوقا الخوري.
وأكد الشيخ قاسم “أهمية التعايش الاسلامي المسيحي وتدعيمه بالمواقف السياسية الوطنية التي تحافظ على استقلال لبنان وحمايته من العدو الاسرائيلي والعمل على تحرير الأرض”.
وقال: “عندما يتساوى المواطنون في الحقوق والواجبات ويتم معاقبة الفاسدين ويقدم المسؤولون مصلحة الشعب اللبناني على الأنانية، نتقدم إلى الأمام في الإصلاحات وإنقاذ لبنان. لقد حان وقت العمل بدل التنظير والصادق من لا يتمسك بمكتسبات ضيقة في مقابل مصالح الشعب”.

مقالات ذات صلة