نقابة محرري الصحافة أسفت لما حصل مع الـ”MTV”..للالتزام بقانوني المطبوعات والمرئي والمسموع

أسفت نقابة محرري الصحافة اللبنانية للاجراء الذي قضى بمنع فريق محطة ال MTV الإعلامي من تغطية الاستشارات النيابية في القصر الجمهوري يوم الاثنين ٣١ آب ٢٠٢٠، وترى في هذا الإجراء حرمانا لحق وسيلة إعلامية في ممارسة مهمتها.

ودعت النقابة في بيان إلى “إعادة النظر فيه بأسرع وقت. كما ترى أن الالتزام بقانوني المطبوعات، والمرئي والمسموع اللذين يحددان أصول التعاطي والتعامل ،هو المعيار الذي يجب اعتماده، متمنية ألا تكون الحرية التي يكفلها الدستور اللبناني، والتي تصر على ممارستها حتى آخر نفس معبرا للإساءة الشخصية والمعنوية لأي شخص مواطنا كان أو مسؤولا، كما أنها تصر في الوقت عينه ألا يكون التذرع بالإساءة وتجاوز الحدود سببا للحد من حركة الإعلام وحريته. وستتولى النقابة إجراء اتصالات مكثفة مع المعنيين لمعالجة هذا الموضوع”.

وتؤكد نقابة محرري الصحافة اللبنانية أن ألاحتكام إلى القانون والمؤسسات هو الضامن الفعلي والأساس للحرية والمسؤولية.

مقالات ذات صلة