أرسلان أبرق إلى ماكرون: النظام السياسي الحالي تسبّب بانهيار البلد والحل بعقد سياسي جديد

أعلنت مديرية الإعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني في بيان، أن رئيس الحزب الأمير طلال أرسلان أبرق إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، متوجهاً بالشكر إلى الجمهورية الفرنسية على وقوفها واحتضانها للبنان دولة وشعباً، والتي ترجمت بالزيارة الأخيرة للرئيس ماكرون إلى بيروت.

وأشار أرسلان في برقيته إلى أنّ “النظام السياسي الحالي أوصل البلاد إلى انهيار كنّا أوّل من تحدّث عنه منذ أكثر من عشر سنوات، فالنظام الطائفي العنصري التحاصصي أفسد المؤسسات والأفراد ولم يُعفِ أحدًا”. واعتبر أرسلان أنّ “الحلّ الوحيد هو ما سبق وأعلناه في الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الشهيد الشيخ صالح العريضي في بيصور في العام 2009، حين أعلنا ضرورة عقد مؤتمر تأسيسي يعيد صياغة النظام في لبنان”.

وأوضحت المديرية في بيانها أن هذا الأمر لا يعني المثالثة لا من قريب ولا من بعيد كما تحاول بعض الجهات الإلماح، إنما يعني إرساء عقد سياسي جديد يخرجنا من الطائفية والعنصرية والتفرقة نحو دولة مدنية تقوم على أساس المواطنة والمساواة بين أبنائها.

مقالات ذات صلة