مخزومي: المنظومة السياسية تحاول تخويف اللبنانيين بالحرب الأهلية لحماية نفسها

لحكومة مصغرة ذات صلاحيات استثنائية وتضم وزراءً من المستقلين الأكفاء

اعتبر رئيس “حزب الحوار الوطني” النائب ​فؤاد مخزومي​ بأن ما حصل يوم امس في منطقة خلده يستدعي تدخل ​الجيش اللبناني​ والتحقيق في ما حصل فوراً، إذ لا يجوز أن يتعرض الناس كل فترة لهزة أمنية.

واوضح مخزومي في حديث للـ “LBCI” ضمن برنامج نهاركم سعيد أن “الأحداث الأمنية المتنقلة بين ​الشمال​ و​بيروت​ هي لتخويف الناس من حرب أهلية وهذا ما تفعله المنظومة السياسية لحماية نفسها.

وعن ​تشكيل الحكومة​ من المستقلين، اعتبر مخزومي بأن هناك الكثير من الشخصيات التي يمكن ان تكون ضمن حكومة مستقلين وهم من أصحاب ​الكفاءات​ تتمكن من التوصل لإتفاق مع ​صندوق النقد​ الدولي، وذكر بأن المنظومة ال​سياسة​ افتعلت خلافاً مصطنعاً فيما بينها للتهرب من المفاوضات مع صندوق النقد والتدقيق المالي الجنائي. وتابع قائلا ” انا من الداعين للمحافظة على ​إتفاق الطائف​ وتطبيقه بكامل بنوده وإذا لم ينجح هذا الإتفاق يمكن وقتها الحديث عن تغيير في ​النظام اللبناني​”. ورأى بانه لا يمكن للبنان هذا البلد الصغير الذي يعاني ازمات متواصلة إلا ان ينأى بنفسه عن كل المحاور الخارجية وان يكون على علاقات طيبة مع كل الدول.

اضاف “انا من الداعين لحكومة مصغرة ذات صلاحيات استثنائية وتضم وزراءً من المستقلين الأكفاء والخبراء كلٌ في مجال اختصاصه”. واعتبر بأن “الحكومة المقبلة يجب ان يكون من أولوياتها اجراء تحقيق شفاف وشامل وبإشراف دولي في انفجار مرفأ بيروت يكشف كل الحقائق في هذه الكارثة التي المت بالعاصمة بيروت”.

مقالات ذات صلة