بري مستاء من باسيل!

يخشى من أن يؤدي تأخير تشكيل حكومة إلى تراجع الاهتمام الدولي بمساعدة لبنان!

أكّدت مصادر مواكبة لمستجدات الملف الحكومي أنّ سحب الرئيس سعد الحريري ورقة ترشيحه من بازار “الابتزاز العوني” أربك قوى 8 آذار وأعاد حشرها في الزاوية.

وكشفت مصادر لـجريدة “نداء الوطن” أنّ بري “مستاء جداً مما آلت إليه الأمور حكومياً ويبدي انزعاجاً شديداً من أداء رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل في المفاوضات الحكومية”، ونقلت في هذا المجال أنّ رئيس المجلس النيابي “يخشى من أن يؤدي تأخير تشكيل حكومة قادرة على الإنجاز، وعدم تسمية شخصية حكومية أهل لإدارة المرحلة، إلى تراجع الاهتمام الدولي بمساعدة لبنان، الأمر الذي سيطفئ آخر بصيص أمل بقيامة البلد ويقوده بخطى متسارعة نحو الانفجار الكبير اجتماعياً واقتصادياً ومالياً”.

وأفادت المعلومات المتوافرة بأنّ “الحريري لن يفصح عن إسم أي شخصية لرئاسة الحكومة وكتلته لن تسمي أي مرشح إلا في قاعة الاستشارات النيابية الملزمة”، مشيرةً إلى أنّ “ذلك زاد من إرباك قوى 8 آذار وسط استمرار محاولات جسّ النبض لإقناع الحريري بالعدول عن قرار العزوف عن الترشّح بغية تجنّب تكرار تجربة حسان دياب الفاشلة”.

ولفت انتباه مصادر اقتصادية “التهرب الفاضح” الذي تبديه السلطات اللبنانية إزاء إمكانية الاستعانة بالتدقيق المالي الفرنسي كما سبق وطرح ماكرون خلال زيارته الأخيرة على المسؤولين اللبنانيين.