بيان لليونيفيل عن حادثة ميس الجبل ليل أمس

صدر عن الناطق الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تيننتي البيان الآتي:
“عند حوالي الساعة الحادية عشر من مساء يوم الثلاثاء الواقع في 25 آب، رصدت اليونيفيل إطلاق عدد من القنابل المضيئة من عدة مواقع للجيش الإسرائيلي على طول الخط الأزرق مقابل عيترون وعيتا الشعب وميس الجبل وحولا وكفركلا وكفرشوبا في جنوب لبنان.
كما رصدت رادارات اليونيفيل قذائف هاون وقذائف مدفعية، معظمها دخانية، بالإضافة إلى أنشطة مكثفة للطائرات بدون طيار فوق هذه المناطق.
وقامت اليونيفيل على الفور بتحريك قنوات الارتباط والتنسيق التي تضطلع بها وعززت قواتها على طول الخط الأزرق.
وفي اتصالات لاحقة، أبلغ الجيش الإسرائيلي اليونيفيل أن نيران أسلحة خفيفة أُطلقت من لبنان تجاه دورية تابعة للجيش الإسرائيلي في محيط منطقة المنارة.
ولا يزال رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول على اتصال بالأطراف، يحثهم على ضبط النفس ويطلب من جميع الأطراف تجنب أي عمل استفزازي من شأنه أن يزيد من تصعيد التوترات ويعرّض وقف الأعمال العدائية للخطر”.
وقال اللواء ديل كول: “في البداية، من المهم للغاية بالنسبة لنا أن نتقصى كل الحقائق والظروف المحيطة بالتطورات الخطيرة التي حدثت الليلة الماضية على طول الخط الأزرق. لقد فتحت تحقيقاً عاجلاً وأدعو الطرفين إلى التعاون الكامل مع اليونيفيل للمساعدة في تحديد الحقائق.
يذكر أن الوضع عاد وهدأ على طول الخط الأزرق منذ ذلك الحين، وتحافظ اليونيفيل على وجود مستمر في المنطقة بالتنسيق مع الأطراف”.

مقالات ذات صلة