الصحة العالمية: أقنعة الوجه للأطفال من سن الـ12

أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات بضرورة ارتداء الأطفال في سن 12 عاماً أو أكبر أقنعة الوجه، وذلك بما يتفق مع التدابير المتعلقة بالبالغين في بلادهم أو المناطق التي يعيشون فيها للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأقرّت المنظمة بقلّة المعلومات المتاحة عن كيفية نقل الأطفال الفيروس، لكنها أشارت إلى وجود أدلّة تظهر أنّ المراهقين ينقلون العدوى بالطريقة ذاتها التي ينقلها البالغون.

وقالت المنظمة إنّ الأطفال دون الخمس سنوات لا يجب أن يرتدوا أقنعة الوجه في الظروف العادية. وقال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إنه يأمل انقضاء الوباء خلال عامين، لكن أحد كبار المستشارين العلميين في بريطانيا حذّر من أنه قد لا يمكن القضاء على الفيروس إطلاقاً.

إرشادات «الصحة» بشأن الأطفال

نشرت المنظمة في موقعها على الإنترنت نصائح لـ3 فئات عمرية:

– الأطفال في سن 12 عاماً أو أكبر: يجب أن يرتدوا أقنعة الوجه بالشروط ذاتها التي تنطبق على البالغين، خاصة في حال عدم ضمان إمكانية الحفاظ على مسافة متر على الأقل عن الآخرين، وفي المناطق التي تشهد انتشاراً واسع النطاق للمرض.

الأطفال بين 6 و11 عاماً: تنصح المنظمة في الأخذ بالاعتبار سرعة وحجم انتقال الفيروس حيث يعيشون، وإن كانوا على تواصل مع بالغين من الفئات الأكثر عرضة للإصابة، مثل كبار السن. وتلفت المنظمة إلى ضرورة وجود إشراف من أشخاص بالغين لمساعدة الأطفال أثناء ارتداء ونزع الأقنعة بطريقة آمنة.

– الأطفال في سن 5 سنوات أو أصغر: لا يلزم، في الظروف الطبيعية، أن يرتدوا الأقنعة.

وفي ما يتعلق بالمعلمين، قالت المنظمة «في المناطق التي يوجد فيها انتشار واسع (للمرض)، يجب على البالغين الذين تقلّ أعمارهم عن 60 عاماً، والذين يتمتعون بصحة جيدة بشكل عام، ارتداء قناع من قماش إذا لم يستطيعوا الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل عن الآخرين».

«هذا الأمر مهم على نحو خاص بالنسبة للبالغين الذين يعملون مع الأطفال، الذين قد يتواصلون مع الأطفال أو في ما بينهم عن قرب». وتقول منظمة الصحة العالمية إنّ على من هم في سن 60 عاماً أو أكبر، وأولئك الذين يعانون متاعب صحّية، ارتداء أقنعة طبّية.

ولم تحدد المنظمة ما إذا كان على الأطفال الذين تجاوزوا 12 عاماً ارتداء أقنعة الوجه في المدارس.

مقالات ذات صلة