ظريف: لا نسعى لامتلاك الأسلحة النووية لأنها “حرام شرعاً”!

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده لم ولن تسعى لحيازة السلاح النووي، وذلك بناء على فتوى دينية من المرشد الأعلى، علي خامنئي.

وأضاف ظريف في تصريح صحافي الاثنين، أن طهران “تعتقد أن السلاح النووي يضر ببلدنا من حيث الاعتقاد الديني والقضايا الاستراتيجية، وهو حرام شرعا بفتوى من المرشد”.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن “آلية الزناد مصطلح خاطئ يروج له الأميركيون، وهناك 13 دولة من أصل 15 في مجلس الأمن أعلنت أنه لايحق لأميركا تفعيل هذه الآلية”، مؤكدا أنه لاصلة لزيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران بتفعيل آلية الزناد من قبل واشنطن.

واتهم ظريف الولايات المتحدة وإسرائيل بزعزعة الأمن الأمن الإقليمي والعالمي من خلال حيازتهما لأسلحة نووية، وكذلك معارضتهما لأهداف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة في العالم التي استخدمت السلاح النووي.

ولفت إلى أن “تعاون إيران مع الوكالة الدولية قائم على مبدأ الشفافية، ونحن لا نسعى لامتلاك الأسلحة النووية”.

ورأى ظريف أن الولايات المتحدة باتت تعاني من ظروف سيئة في مجلس الأمن، في إشارة إلى فشلها أكثر من مرة في تمرير مشاريع عقوبات ضد إيران.

روسيا اليوم

مقالات ذات صلة