بمبادرة من وزير الدفاع الإيطالي انطلقت عملية “طوارئ الأرز” ورست السفينة الحربية في مرفأ بيروت

بمبادرة من وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني، انطلقت عملية “طوارئ الأرز”، وهي بعثة دعم طبي وإنساني إثر انفجار 4 آب في مرفأ بيروت. وفي هذا السياق، وصلت الليلة الماضية إلى مرفأ بيروت السفينة العسكرية San Giusto التابعة للبحرية الإيطالية، التي غادرت مرفأ برينديزي في إيطاليا قبل خمسة أيام وعلى متنها عتاد من البحرية الإيطالية والجيش الإيطالي.

وتحمل السفينة San Giusto مستشفى ميدانيا وهو المستشفى الميداني عينه الذي استعمل في إيطاليا خلال جائحة كوفيد-19 والذي سيتم تركيبه وتجهيزه في حرم الجامعة اللبنانية في الحدث، ووحدة لرفع الأنقاض من فوج الهندسة في الجيش الإيطالي التي ستساعد في عمليات إزالة الردم في منطقة المرفأ، ووحدة من المتخصصين في الأسلحة الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية. تأتي المبادرة الإيطالية استجابة لطلب المساعدة الإنسانية والطبية الفورية الذي رفعه الجيش اللبناني في أعقاب انفجار 4 آب وحالة الطوارئ الصحية كوفيد 19 المتفشية بين اللبنانيين.

وقال وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني الذي يزور بيروت، غداً الاثنين، أنّ “وصول سفينة San Giusto إلى بيروت اليوم يشكّل دلالة إضافية على تقارب إيطاليا ووزارة الدفاع الإيطالي القوي والأخوي من الشعب اللبناني في مثل هذه الأوقات الصعبة التي تعصف بالبلاد”، مضيفاً: “لم يتوانَ الجيش الإيطالي، طيلة 38 عامًا، عن الوجود في لبنان واضعًا مهنيته في خدمة الاستقرار وتعزيز الأمن وموفّرا باستمرار المساعدة اللازمة. اليوم، ومن خلال هذه المهمة الإنسانية الجديدة، تتوطد أكثر فأكثر الروابط التاريخية* بين البلدين” وشدّد على “العمل الفعّال الذي يقوم به يومياً حوالى 1200 جندي إيطالي يشاركون في مهمة اليونيفيل في سياق معقد”

مقالات ذات صلة