“الجديد”: الثنائي الشيعي تمسك باسم الحريري في هذه المرحلة لما يشكل من عامل وفاق وطني وشبكة أمان عربية ودولية

كشفت معلومات “الجديد” أن “موقف الثنائي الشيعي خلال اللقاء في عين التينة بحضور رئيس التيار “الوطني الحر” النائب جبران باسيل أظهر رغبتهما بعودة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري للحاجة إليه في هذه المرحلة لما يشكل من عامل وفاق وطني وشبكة أمان عربية ودولية”.

وأشارت المعلومات نفسها إلى أن “باسيل يميل الى تسويق اسمَي القاضي أيمن عويدات والقاضي حاتم ماضي لرئاسة الحكومة رافضًا حكومة يترأسها الحريري”.

ولفتت المعلومات إلى أن “العناوين الاصلاحية التي طرحت خلال لقاء عين التينة لم تكن محط خلاف بين المجتمعين لا بل كان محط اتفاق، إلا أن التفاصيل الأساسية في عملية تأليف الحكومة لا تزال محط اختلاف بين الفرقاء السياسيين أهمها إسم رئيس الحكومة وشكلها”.

مقالات ذات صلة