الشيخ قاسم: صفقة القرن فاشلة …ومن المستحيل ان يحصل توطين للفلسطينيين في لبنان

مكافحة الفساد هي مسار و"حزب الله" ماضٍ فيه لتحقيق هذا الهدف بالإمكانات التي يملكها

أكّد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أنّ الحكومة الحاليّة هي حكومة الممكن، مشيراً إلى أنّ المطلوب منها أن تعمل بشكل أفضل وبوتيرة احسن.

ولفت قاسم ان على الحكومة أن تبدأ بخطوات لها علاقة برسم السياسات الإنتاجيّة في البلد، ولاسيّما في القطاعات الأساسيّة لتكون أعمالها جزءاً من سياسات واضحة.

ورأى سماحته أنّ أعمال الحكومة تفتقر الى سياسات عامة في الزراعة والصناعة والخدمات وما يُعرف باقتصاد المعرفة.

وفي حديثٍ لصحيفة الجمهوريّة، إعتبر “أنّ البلد منخور بالفساد، وعندما أعلن حزب الله قراره بمكافحته كان يدرك أنّ هذه المواجهة معقدة وصعبة، والمعركة طويلة، مشيراً إلى أنّ حزب الله إستطاع من خلال مبادرته هذه أن يخلق حراكاً في البلد في هذا الإتجاه”.

وشدّد قاسم على “أنّ مكافحة الفساد هي مسار، وحزب الله ماضٍ فيه لتحقيق هذا الهدف بالإمكانات التي يملكها وبالقدر الذي يقدر عليه”.

وأكّد أنّ “ما يُسمّى بصفقة القرن فاشلة قبل أن تبدأ، لأنّ أهم دعامة لنجاح أيّ مشروع ضدّ فلسطين أن يُشارك فيه بعض الفلسطينيين ليقبلوا به، مشيراً من جهةٍ ثانية، إلى أنّ الهدف المركزي من مؤتمر البحرين، تظهير التطبيع العربي مع كيان العدو”.

وأوضح “أنّ هذا المؤتمر الذي أُعطي بُعداً إقتصاديّاً وإستبقه كوشنير بطرح ملياراته لعشر سنوات على فلسطين ومجموعة من الدول العربيّة، يهدف للتوطين بثمن بخس، مؤكّداً وجود إجماع في لبنان على رفض التوطين، وهذا الأمر يقترب من الإستحالة ، مع وجود قناعة جازمة لدى جميع اللبنانيين بحقّ الفلسطينيين في العودة وضرورة تحرير فلسطين والقدس.

مقالات ذات صلة