لمن قال ملحم زين “سكّر تمّك”؟

عبّر النجم اللبناني ملحم زين عن اليأس الكبير الذي يعيشه في الفترة الأخيرة بعد الإنفجار الذي ضرب العاصمة بيروت وخلّف مئات الضحايا وآلاف الجرحى.

وكشف وفي مقابلة تلفزيونية عن أنه في حالة يأس تام بعد أن أوصل الإهمال لتدمير أغلب العاصمة وتهجير الآلاف، كما عبّر عن غضبه من طريقة تعاطي المسؤولين مع الإنفجار.

واعتبر أن “جمع الحلول انتهت والأمر متروك لعدالة السماء لأن المسؤولين لا إحساس لديهم وما زالوا يتقاذفون المسؤوليات حتى اليوم بعد الكارثة الكبيرة”.

كما كشف عن أنّ أولاده كانوا بمفردهم في المنزل القريب من المرفأ أثناء وقوع الانفجار وهو كان في منزل عائلته الذي يبعد 300 متر عنهم وأسرع إلى البيت ليرى أن الزجاج قد تناثر عليهم.

وأكد أن صحتهم الجسدية بخير ونجوا بأعجوبة لكن وضعهم النفسي سيئ جداً فما زالوا حتى اليوم يشعرون بالرعب والخوف من أي صوت قوي.

وشجع زين كل الشباب الذين يستطيعون الهجرة إلى الخارج بفعل ذلك لأن أي بلد سيكون أكثر كرامة لهم من لبنان، واضاف أنه لا زال في حيرة من أمره إذا ما كان سيترك البلد أم لا.

كما شنّ هجوماً عنيفاً على الفنانين الذين يدلون بآرائهم السياسية بطريقة نافرة ومستفزة عبر وسائل التواصل موجّهاً رسالة لهم وقال من لديه كلمة طيبة وجميلة فليقلها أما من يقوم بالتحريض والإستفزاز فعلّق: “يسكّر تمو”.

(الجمهورية)

مقالات ذات صلة