لقاء عون ـ بري يخرق جمود المشاورات الحكومية… والأخير يجدد تمسكه بالحريري لرئاسة الحكومة

أكدت مصادر متابعة للمشاورات الحكومية، لـ”الشرق الأوسط”، أن رئيس مجلس النواب نبيه بري متمسك في كل لقاءاته من طرح واضح، وهو أن الرئيس الحريري بما يمثل، حاجة أساسية في هذه المرحلة لقطع الطريق أمام أي محاولة لإيقاظ الفتنة، وهو ما كان واضحاً في لقاءاته التي عقدها ويعقدها من مسؤولين لبنانيين وموفدين من الخارج.

ولفتت المصادر إلى أن لقاء بري مع عون يندرج في إطار التشاور ومروحة الاتصالات التي سيجريها بري للإسراع بتشكيل الحكومة وإنضاج المناخات تحت عنوان رئيسي هو الإصلاح مع حرصه على البناء على الإيجابيات، خصوصاً أن الجميع مدرك، وأولهم بري أنه لا أحد يملك ترف التصرف بالوقت.

ولفتت المصادر إلى سعي حثيث لإحداث خرق في الأسبوع المقبل قبل عودة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بيروت بداية الشهر المقبل، على الأقل لناحية تحديد موعد للاستشارات النيابية لتسمية رئيس للحكومة.

مقالات ذات صلة