“حركة أمل” وكشافة الرسالة الاسلامية والهيئة شيعت الشهيد ثروت حطيط

أقامت حركة أمل وكشافة الرسالة الاسلامية وهيئة الرسالة في الدفاع المدني واهالي بلدة البابلية وآل حطيط وآل المقداد، تشييعاً رمزياً للشهيد ثروت حطيط الذي قضى أثناء خدمته في انفجار مرفأ بيروت.

جثمان الشهيد حطيط وصل على متن سيارة تابعة لكشافة الرسالة من بيروت الى مسقط رأسه في موكب حاشد، حيث كان في استقباله عند مدخل البلدة الفرقة الموسيقية في الكشافة وقيادات من حركة امل وفعاليات بلدية واختيارية وحشد من ابناء البلدة.

موكب التشييع جاب شوارع البلدة وسط نثر الارز والورود وصولا الى الساحة العامة وسط اجواء من الحزن. بعدها تمّ نقل الجثمان مجدداً الى الضاحية الجنوبية لبيروت ليوارى الثرى في مدافن الرادوف.

مقالات ذات صلة