أحمد الحريري من دار الفتوى: الخطاب الوطني يجب أن يكون سيد الموق

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، الأمين العام لتيار “المستقبل” احمد الحريري.

بعد اللقاء، قال الحريري: “قمنا بزيارة مباركة لسماحته تم التباحث بعدة أمور وأخذنا توجيهاته بكل القضايا التي تعنى بالاستحقاق القادم من انتخابات مجلس الشرعي اللاسامي الأعلى وكذلك تم البحث في الشؤون العامة وأبرزها هموم المواطنين وما آلت إليه الفترة الماضية من خطاب عال وخطاب لم يكن يساعد في عملية النهوض الإقتصادي التي يقودها الرئيس الحريري وتم التأكيد على وجوب الوقوف صفا واحدا خلف دولة الرئيس في كل السياسة الإقتصادية التي يقوم بها لأنها الأمل الوحيد المتبقي لنهضة البلد من جديد بعد الزلزال الكبير الذي وقع في 14 شباط 2005.

وأكدنا كذلك على ان الخطاب الوطني خطاب هادئ يجب ان يكون سيد الموقف في المرحلة المقبلة اذا كنا نريد ان نضع البلد على السكة الصحيحة ونتابع مسيرة التوجه العام التي بدأ بها الرئيس الحريري منذ اعتماد سياسة مد اليد”.

وردا على سؤال “هل التعيينات أصبحت على نار حامية؟”، أجاب: “أظن أن موضوع التعيينات اصبح على نار لا حامية ولا باردة بل بالنصف ولكن يوجد توافق على أن بعض التعيينات اصبح البت بها ملحا جداً لأنها تعنى مباشرة ببعض المساعدات والأموال التي سوف تأتي من مؤتمر سيدر، ويجب ان لا نتأخر فيها وسوف تطرح قريباً جداً وهناك بعض التعيينات سوف تكون في مرحلة مقبلة وأخرى اقل أهمية الى مرحلة اخرى. وفي اجتماع مجلس الوزراء سيتم بحث هذه الخطة ونرى ما سينج على اثرها”.

مقالات ذات صلة