“المهندسون شمالاً” تضع كل إمكاناتها لخدمة بيروت: ستنهض من الركام اقوى من قبل

اجتمع مجلس نقابة المهندسين في طرابلس والشمال، صباح اليوم، بدعوة من النقيب بسام زيادة على أثر الانفجار الكبير الذي أصاب العاصمة بيروت.

وأعرب المجتمعون عن حزنهم وأسفهم الشديدين للكارثة البشرية والعمرانية التي ألمت بعاصمتنا الحبيبة بيروت عصر أمس.

واشار النقابة قي بيان الى انه “في هذه المناسبة الأليمة، نعلن تضامننا مع أهلنا في هذا الظرف الصعب، واضعين جميع إمكانات مهندسينا بكافة الاختصاصات لخدمة مجتمعنا وجميع مؤسسات الدولة لاجتياز المحنة التي أصابتنا جميعاً. وإننا ندعو كافة زملائنا في المهن الحرة للتعاون معاً في هذه المرحلة العصيبة التي تتطلب تضافر كل الجهود الآيلة لعودة الحياة الى بيروت. كما أننا ندعو النقابات والاتحادات الهندسية العربية كافة الى القيام بكل ما يمكن للتخفيف من آلامِ بيروت”.

وختم البيان: “باسم النقيب واسم أعضاء مجلس النقابة، أتقدم من ذوي شهداء الانفجار بأحرِّ التعازي بمصابهم الأليم وأدعو الله لشفاء الجرحى وكشف مصير المفقودين سريعاً. ستبقى بيروت الرسالة قوية وستنهض من ركام الدمار أقوى من قبل”.

مقالات ذات صلة