كوشنر: إتفاق “صفقة القرن” لن يلتزم بالمبادرة العربية

قال مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر إن الاتفاق الإسرائيلي الفلسطيني الذي تهدف إليه “صفقة القرن” لن يلتزم بالمبادرة العربية.

واعتبر في حديث لقناة “الجزيرة” القطرية أن التوصل لاتفاق إسرائيلي – فلسطيني، على غرار مبادرة السلام العربية، لن يكون ممكنا، وأن الاتفاق يتطلب موقفا وسطا بين المبادرة والموقف الإسرائيلي.

وأبدى اعتقاده: “أننا جميعا علينا أن نعترف بأنه إن كان من الممكن التوصل لاتفاق، فهو لن يكون على غرار مبادرة السلام العربية. سيكون في منطقة وسط بين مبادرة السلام العربية والموقف الإسرائيلي”.

وفي إطار المبادرة العربية، دعت الدول العربية بقيادة السعودية إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية مع الالتزام بحق العودة للاجئين، الأمر الذي ترفضه إسرائيل.

وتأتي هذه التصريحات قبل انطلاق “ورشة البحرين” لعرض الجزء الاقتصادي من خطة واشنطن للتسوية، وهي خطة تنمية حجمها 50 مليار دولار تم الكشف عنها هذا الأسبوع وواجهت انتقادات حادة.

وأثار غياب تفاصيل الحل السياسي الذي قالت واشنطن إنها ستكشف عنه لاحقا، رفض الفلسطينيين والدول العربية التي تسعى إسرائيل إلى إقامة علاقات طبيعية معها.

وعلى الرغم من ان كوشنر قال إن الشق الاقتصادي من الخطة فقط سيطرح للنقاش في المنامة إلا أن التعليقات تقدم لمحة نادرة عما قد تنطوي عليه الجوانب السياسية لخطة السلام.

“رويترز”

مقالات ذات صلة