المساعدات الأميركية للجيش اللبناني مشروطة بعدم تعاونه مع “حزب الله”…

تتجدد ضغوط الكونغرس الأميركي على “حزب الله”، ويسعى عدد من المشرعين الديمقراطيين والجمهوريين إلى إحياء فرض شروط على المساعدات العسكرية للجيش اللبناني. وفي هذا الإطار أقرت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب مشروع قانون بعنوان “مواجهة (حزب الله) في لبنان” يربط المساعدات العسكرية المخصصة للجيش اللبناني بشروط معينة للإفراج عنها.

وينص المشروع، بحسب ما ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” على تجميد 20 في المائة من المساعدات البالغة نحو 133 مليون دولار ضمن موازنة عام 2020، إلى أن تؤكد الإدارة الأميركية للكونغرس أن الجيش اللبناني اتخذ خطوات ملموسة لطرد العناصر الداعمة لـ”حزب الله” من صفوفه، أو الحد من تأثيرها على سياساته وأنشطته. كما يدعو المشروع الإدارة إلى عرض تفصيلي لأنشطة الجيش الهادفة إلى نزع سلاح “حزب الله” كدليل على التزامه الجدي بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1701 الداعي لنزع السلاح. إضافة إلى ذلك يدعو المشروع الرئيس الأميركي إلى تقديم أدلة تثبت أن الجيش اللبناني لم يتعاون مع “حزب الله” أو يشارك في أنشطة أو تدريبات مشتركة خلال العام الماضي.

مقالات ذات صلة