إرتفاع الذهب الى مستويات قياسية قاربت الـ2000 دولار للاونصة

إرتفعت أسعار الذهب إلى مستويات قياسية، مع احتدام الخلاف بين واشنطن وبكين، في حين دفع ضعف الدولار المستثمرين للجوء للمعدن الأصفر، الذي يعد ملاذا آمنا للتحوط من المخاطر.

إذ ارتفع الذهب في التعاملات الفورية 1.6 بالمئة إلى 1931.50 دولار للأونصة، بعدما سجل مستوى قياسيا عند 1943.93 دولار.

وكسب الذهب في التعاملات الآجلة في اميركا 1.6 بالمئة إلى 1927.50 دولار.

وانضمت الفضة للاتجاه الصعودي وقفزت أكثر من ستة بالمئة إلى 24.36 دولار، وهو أعلى مستوى منذ ايلول 2013.

واعتبرت محللة استراتيجية للسلع في شركة “إيه إن زد”،  سوني كوماري، ان “الذهب في وضع ممتاز للتحرك صعودا”، وسط أزمة الفيروس وسعي البنوك المركزية للحصول على سيولة.

واوضحت: “يحصل على مزيد من الدعم من انخفاض العائدات وضعف الدولار والتوتر الجيوسياسي بين الولايات المتحدة والصين. الطلب على (الذهب) الملاذ الآمن يتزايد في حين لم يعد هناك طلب على الدولار الأمريكي”.

مقالات ذات صلة