بعد تسجيل 3 اصابات في القلمون البلدية تحمل المسؤولية لكل شخص يخفي اصابته

بعد تسجيل 3 إصابات بفيروس “كورونا” المستجدّ في بلدة القلمون الواقعة ضمن نطاق اتّحاد بلديات الفيحاء، أصدرت لجنة الطوارئ في البلدية بياناً حول الحالة الثانية التي تمّ تسجيلها في البلدة والتي لم يتمّ الإعلان عن إصابتها إلا بعد 3 أيام من صدور نتيجة الفحص. وأشار البيان إلى أنّه “بالنسبة لحالة “كورونا” الثانية في البلدة، تودّ لجنة طوارئ القلمون أن توضح أنّ الفحص تم في مستشفى ببيروت يوم الخميس والنتيجة صدرت يوم السبت ولم يتم إبلاغ البلدية ولا وزارة الصحة بالنتيجة سواء من المستشفى أو من الشركة التي يعمل فيها الشخص المصاب”.

مقالات ذات صلة