تشييع الطبيب لؤي اسماعيل وسط اجراءات احترازية ووقائية

شيعت بلدتا يارين والزلوطية الحدوديتان ببالغ الحزن والاسى ابنهما الطبيب لؤي اسماعيل الذي كان قضى امس متاثرا باصابته بفيروس كورونا ، ليكون اول طبيب لبناني يقضي بهذا الفيروس في لبنان.
وقد ام الصلاة عن روحه رئيس دائرة اوقاف صور الشيخ عصام كساب ممثلا لمفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال .
وكان جثمان الراحل قد وصل من النبطية إلى مسقط راسه في الزلوطية في رحلة وداعية، وقد نقل بعد ذلك الى مقبرة بلدة يارين وسط اجراءات احترازية ووقائية اشرفت عليها الهيئة الصحية الاسلامية التي شددت على ضرورة اخذ مسافات متباعدة بين المعزين .

مقالات ذات صلة