حنكش: ملف النفايات.. “تنصيبة” وسرقة العصر!

اعتبر النائب الياس حنكش أن “معالجة مشكلة النفايات تتم على طريقة الترقيع وبعشوائية”، مشيرا إلى أن “ملف النفايات هو تنصيبة وسرقة العصر في لبنان”.

وقال في حديث إلى إذاعة “صوت لبنان”: “بعد ملف الكهرباء يأتي ملف النفايات، فمنذ العام 1997 ونحن ندفع الأموال الطائلة وفي المقابل نجد أن لا خطة مستدامة ولا أي مصنع يمكن أن يخفف من هذه الأزمة”.

وأشار الى أن “أزمة النفايات تقسم الى مستويات، وآخرها أن المتعهدين بالجمع والكنس لم يعودوا قادرين على جمع وكنس النفايات على سعر الدولار القديم”، موضحا أنه تواصل مع وزير البيئة دميانوس قطار منذ ثلاثة أسابيع ووعد بإيجاد الحل، وقال: “الحل أتى بطريقة موقتة”.

وشدد على أن “المشكلة هي أن كل الوعود فارغة، لأن لا حل للمشاكل الأساسية كمشكلة الطمر في البحر وتخفيف الوزن”.

وتابع: “في آخر اجتماع لنواب المتن مع رئيس الوزراء، اتخذ قرار تمديد مطمر برج حمود وإعطاء مهلة 3 أشهر تنتهي في 6 آب”، مؤكدا أن “حزب الكتائب اعترض على كل القرارات التي اتخذت حينها”.

وسأل: “ما هي خطة هذه الحكومة؟ هل سيضعون الناس مرة جديدة أمام الأمر الواقع ويقولون إن لا حل سوى بتمديد هذه الجريمة؟”.

وأكد أن “الحل المستدام بات معروفا ولكن هذه السلطة والمنظومة لا يريدون الحل”.

مقالات ذات صلة