دياب مهنئا ماكرون: فرنسا لن تألو جهدًا في سبيل مساعدة لبنان والدفع باتجاه تطبيق الإصلاحات

أبرق رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب إلى رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون مهنئًا بالعيد الوطني الفرنسي. وشدّد الرئيس دياب على أهمية هذا اليوم الذي “يشكّل منعطفًا في تاريخ فرنسا، كما أنه يكرّس القيم السامية للعدالة والكرامة للجميع”.

كما أكّد “أنّ فرنسا، بحُكم علاقات الأخوّة التي تربطها بلبنان، لن تألو جهدًا في سبيل مساعدة لبنان والدفع باتجاه تطبيق الإصلاحات الضرورية التي من شأنها إعادة تصويب مسار الاقتصاد والتنمية”.

في سياق متّصل، أبرق الرئيس دياب إلى نظيره الفرنسي جان كاسيتكس مهنئًا لمناسبة تعيينه رئيسًا للوزراء، ولليوم الوطني الفرنسي. وقال إن الشعب الفرنسي تسلّح بالإرادة والاندفاع الجماعي في 14 تموز لتغيير مسار التاريخ في فرنسا. وأمل أن تتكلل مساعي الحكومة اللبنانية بالنجاح في مواجهة التحديات بفضل الدعم الفرنسي لها.

على صعيد آخر، وجّه رئيس مجلس الوزراء رسالة تهنئة إلى رئيس جمهورية الدومينيكان اللبناني الأصل لويس أبي ناضر لمناسبة انتخابه رئيسًا للبلاد، معربًا عن اعتزاز الشعب اللبناني به. وأكّد أنّ النجاح المبهر الذي حصده أبي ناضر في الانتخابات، على الرغم من التحديات التي يفرضها فيروس كورونا عالميًا، ما هو إلاّ دليل قاطع على سلوك جمهورية الدومينيكان درب الازدهار، آملاً في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأخيرًا، أبرق الرئيس دياب إلى رئيس جمهورية ساحل العاج، السيد الحسن واتارا، معزيًا بوفاة رئيس الوزراء أمادو غون كوليبالي إثر وعكة صحية. وأعرب باسمه وباسم الشعب اللبناني عن حزنه الشديد لتلقّي خبر وفاة كوليبالي.

مقالات ذات صلة