السفارة الفرنسية في لبنان تقيم احتفالا افتراضيا في العيد الوطني

نشرت السفارة الفرنسية في لبنان عبر صفحتها على “فيسبوك” أنها ستقيم “احتفالا افتراضيا في العيد الوطني الفرنسي تحت شعار التضامن، لتكريم العاملين اللبنانيين في الرعاية الصحية الملتزمين في مكافحة وباء كورونا”.

ودعت إلى “الانضمام إليها الثلثاء في 14 تموز، السادسة مساء على فيسبوك لمشاهدة خطاب السفير برونو فوشيه والنشيدين الوطنيين وبعض المفاجآت”، لافتة إلى أنها “لا يمكنها إقامة الحفل السنوي في 14 تموز بقصر الصنوبر، تماشيا مع التدابير الصحية”.

مقالات ذات صلة