عوض لـ “لبنان الحر”: الرئيس دياب صلب ..والاستقالة غير واردة عنده

حلفاء الحكومة ،قبل الخصوم، يحملون على أداء بعض الوزراء

رأى المشرف على موقع “الانتشار” الزميل ابراهيم عوض أن اللقاء الذي تم بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ،عشية اليوم الذي كثر فيه الحديث عن تغيير حكومي أو تعديل وزاري في الأسبوع الماضي، كان له الأثر الكبير في وضع حد لهذا اللغط، وأعطى جرعة دعم كبيرة للحكومة لجهة تفعيل دورها ووضع خطة أو جدول زمني لاقرار بعض الاصلاحات والبنود المتعلقة به وكذلك الاهتمام بموضوع ارتفاع الدولار من خلال التواصل مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة و الطلب منه ضخ كل يوم 5 ملايين دولار في السوق اللبنانية، بالاضافة الى التفاهم على تعيين لجنة التحقيق الجنائي للتدقيق في حسابات مصرف لبنان، والشركة التي ستتولى التحقيق بعد المآخذ التي أثيرت حول شركة kroll والتي قيل أن لها علاقة مع اسرائيل”.

وقال عوض في حديث لإذاعة “لبنان الحر 102.7″ ضمن برنامج” بين السطور” مع الزميلة الديكو ايليا أن “مسألة استقالة الحكومة غير واردة فيما الحديث عن استقالة بعض الوزراء_ حتى لا نقول إقالة_ يبقى مطروحا ،مؤكدا أن “الرئيس حسان دياب شخص صلب ولا يمكن أن يتراجع عن رأيه مهما بلغت الأمور. وهو مصمم على تحمل كافة مسؤولياته حتى الرمق الأخير”.

وذكر عوض أن” التقصير في الأداء الحكومي وفي بعض الوزارارت لا يمكن غض النظر عنه. فكما المعارضة غير راضية عن هذا الأداء كذلك الحلفاء عبروا في أكثر من مرة عن عدم رضاهم كما ألمح إلى ذلك الرئيس بري، وعدم الرضى هذا لم يقتصر على وزارة الطاقة فقط كما لاحظنا مؤخرا ، إنما طال أيضا وزير المال غازي وزني الذي نال نصيبه من الانتقادات ،ومعه وزير الاقتصاد راوول نعمة والوزير طلال حواط الذي عين باختيار من النائب فيصل كرامي وقيل ان الأخير مستاء من أدائه اليوم”.

مقالات ذات صلة