وزارة الدفاع الإيطالية: لبنان يمرّ بمرحلة دقيقة وسنستمرّ في دعمه

نشر موقع وزارة الدفاع الإيطالية بيانا حول لقاء وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي مع وزير الدفاع الإيطالي لورنزو غويريني. وأشار الى أن الطرفين أكدا على “أهمية التعاون بين القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإيطالي بالتعاون مع قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة من أجل إحلال السلام والاستقرار في المنطقة”.

وجاء في البيان: “يرى وزير الدفاع الايطالي أن “الجنود الإيطاليين المنخرطين في بعثة اليونيفيل يساهمون منذ أكثر من 40 عاما في ضمان استقرار منطقة حاسمة في الشرق الأوسط، وستواصل وحدتنا، التي تساند السكان اللبنانيين، وتقوم بمساعدة البلديات في هذه المرحلة الصعبة، وقد أكد وزير الدفاع الايطالي لورنزو غويريني خلال الاجتماع الذي عقد بعد ظهر اليوم في قصر الجيش مع وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي على ذلك. إن النتائج الهامة والدائمة التي تحققت بالنسبة لوقوف كتيبتنا بجانب المدنيين والتعاون بينها والجيش اللبناني يؤكد أهمية استمرارها والتجديد لها دون إحداث تعديلات.
كانت زيارة الوزير حتي لروما هي الأولى في أوروبا منذ تفشي جائحة كوفيد 19. وخلال الاجتماع، أكد الوزيران على أهمية العلاقات التاريخية التي تربط البلدين”.

أضاف البيان: “وفي ما يتعلق بالأمن، أكد الوزير الايطالي أهمية مساهمة إيطاليا في تعزيز قدرات الجيش اللبناني والأمن من خلال برنامج التدريب الثنائي “ميبيل” بالتعاون مع قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة. ونوه الوزيران بعمل القيادات الايطالية التي تعاقبت ضمن قوات حفظ السلام في لبنان بينهم القائد الحالي الجنرال الإيطالي ستيفانو ديل كولون. إن عمل القادة الإيطاليين المتعاقبين ساهم بتعزيز الحوار وإحلال السلام في جنوب لبنان”.

وفي ما يتعلق بالوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه لبنان، قال الوزير غويريني: “إنها مرحلة دقيقة يمر بها لبنان في إعادة بناء اقتصاده. ستواصل إيطاليا دعم لبنان والجيش اللبناني وسوف لا يتأثر مستوى الدعم”.

مقالات ذات صلة