الاتحاد الوطني لنقابات العمال استنكر الاعتداء على المحامي الحركة

استنكر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان FENASOL، في بيان اليوم، “الاعتداء على الناشط المحامي واصف الحركة”، وطالب القوى الأمنية ب “الكشف عن المعتدين ومحاسبتهم أمام القضاء المختص”.

وقال: “انتحار المواطنين علي الهق وسامر حبلي، ومشهد الصراخ لأب في السوبر ماركت يقاتل ويصرخ من أجل كيس حليب لأطفاله، ومشهد الطوابير أمام الأفران وعلى محطات المحروقات وأمام الصرافين والمصارف، لم يحرك ساكنا لهذه القوى السياسية في السلطة وخارجها، وهي في سياساتها وحكوماتها المتعاقبة منذ 30 سنة تزيدنا إفقارا وجوعا وتؤجج الطائفية والمذهبية من أجل بقائها في السلطة”.

أضاف: “اليوم بعد السرقة والنهب للمال العام وكشف المستور عنهم وعن سياساتهم، بدأوا بالخطة الثانية في الاعتداء المباشر على الناشطين ورافعي الصوت في وجه سلطة الفساد، وكما تعرضنا وتعرض الكثير من رفاقنا النقابيين والعمال في التحركات الشعبية للضرب والقمع جاء اليوم دور الناشط الحركة”.

وختم: “لن نخضع ولن نركع وسيبقى النضال مستمرا دفاعا عن الحريات وعن لقمة العيش الكريم”.

مقالات ذات صلة