نقيب أصحاب المطاعم: يبدو أنّ السياحة “ما إلها بيّ”.. وسنجتاح الشوارع!

أشار نقيب أصحاب المطاعم طوني الرامي إلى أن “التجاذبات السياسيّة منعت السلطة من إعطائنا القليل من الكثير وفشلوا بإقرار الخطة السياحية وحُرم القطاع من أدنى حقوقه رغم المساعي والكدّ ولم نطرق باباً إلا وطرقناه ويبدو أنّ السياحة “ما إلها بيّ””.

وقال الرامي في حديث إلى “صوت كل لبنان”: “سننزع ربطات العنق عن رقابنا المثقلة وسنجتاح الشوارع ونمهلكم أياماً معدودة كرمى لبعض أصحاب المؤسسات، إن كان هناك موسم لكي تلبّوا طلباتنا المحقة وإلا سنكون في عديد الثوار الجائعين على الأرض”.

وتابع: “سنعلن العصيان المدني السياحي قريباً، إن لم نحصل على حقوقنا شاء من شاء وأبى من أبى وسنعلن إنفصال الشراكة عن الدولة وقد أُعذر من أُنذر”.

مقالات ذات صلة