العرم مثل قائد الجيش في تخريج دورة الأركان الـ33

أقيم في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان في الريحانية، حفل تخريج دورة الأركان الثالثة والثلاثين، والتي تضم ضباطا من الجيش والأجهزة الأمنية وضباطا عرب وأجانب من الأردن ومصر والكويت والسودان وماليزيا.

وترأس الاحتفال ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون رئيس الأركان اللواء الركن أمين العرم، في حضور عدد من السفراء والملحقين العسكريين وممثلي قادة الأجهزة الأمنية والجامعات الوطنية والإدارات الرسمية ووفود عسكرية، إلى عدد من كبار ضباط الجيش وعائلات المتخرجين.

واستهل الاحتفال بالنشيد الوطني، وتمت تلاوة المذكرات الخاصة بالتخرج، وتسليم الشهادات وتبادل الدروع بين طليع الدورة وقائد الكلية العميد الركن حسن جوني.

وبعد كلمة لكل من طليع الدورة وممثل الضباط العرب والأجانب، ألقى قائد الكلية كلمة، شكر فيها “قيادة الجيش على ما وفرته للكلية من مساعدات تدريبية”، مؤكدا “مواصلة تطوير مناهج التعليم بما يتناسب مع تقدم التكنولوجيا والعلوم العسكرية وأساليب المعركة الحديثة”.

ثم ألقى العرم كلمة، هنأ فيها المتخرجين، ونوه ب”جهود الضباط والأساتذة الجامعيين المدربين”، وقال: “إن هذه الدورة على أهميتها، لا تعني وحدها الأهلية والنجاح، فهي بمنزلة الأداة التي لا تعطي أفضل النتائج إلا إذا احسن استثمارها على يد قائد بارع يجيد تقدير الموقف ويحسن قراءة التبدلات بغية اتخاذ القرارات. فليكن لكل منكم نهج فكري متكامل يحاكي تطور المفاهيم والمبادئ العسكرية والتقنيات الحديثة التي تمرستم على أدائها داخل هذا الصرح، حيث تطبَّق أفضل البرامج التفاعلية وأحدث المناهج التعليمية وفق المعايير الأكاديمية المعتمدة في أكثر جيوش العالم تقدما”.

وفي الختام تم توقيع السجل الذهبي وأخذ الصور التذكارية.

مقالات ذات صلة