موسكو: مستعدون لضمان مصالح إيران الاقتصادية

أعربت، اليوم الجمعة، روسيا عن استعدادها لضمان مصالح إيران في تصدير النفط والمجال المصرفي، في حال عدم تشغيل آلية التجارة التي أعلن إطالقها الاتحاد الأوروبي، للالتفاف على عقوبات واشنطن ضد طهران.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف للصحفيين في سوتشي: “لقد قمنا بذلك وسنستمر، المشكلة الوحيدة هي أن الكميات التي يمكن أن نتسلمها من إيران بموجب اتفاق “النفط مقابل البضائع” غير مؤثرة”.

وشدد المسؤول الروسي على أن إيران يجب أن تملك المجال لتصدير نفطها في نطاق مستوى صادراتها النفطية عند شهر مايو 2018 على أقل تقدير.

الجدير ذكره أن ألمانيا وفرنسا وبريطانيا أعلنت، في نهاية كانون الثاني من مطلع هذا العام، عن اطلاق آلية “إينستكس” لتسهيل الحركة المالية والتجارية مع إيران.

وتتخوف الإدارة الأميركية من تأثير هذه الآلية سلباً على العقوبات المفروضة ضد طهران والتي تسعى من خلالها واشنطن للضغط على إيران وإجبارها على إعادة التفاوض حول برنامجها النووي.

“إنترفاكس”

مقالات ذات صلة