النقل البري يعلن الاضراب العام في 9 تموز اذا لم يتم البت بمطالبه

أعلنت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان تنفيذ الاضراب على جميع الاراضي اللبنانية والاعتصام اذا لم تتحقق مطالب القطاع .

وكانت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري عقدتاجتماعاً قبل ظهر اليوم في مقر الاتحاد العمالي العام برئاسة بسام طليس الذي أكد في كلمة له على اهمية اللقاء الذي سيعقد يوم غد الخميس في القصر الجمهوري ، معتبرا ان اي لقاء جامع يفيد البلاد وهو افضل من التباعد والقوقعة التي لاتفيد احد فالحوار هو اساس لوحدة اللبنانيين .

وقال طليس :” لقاؤنا اليوم للبحث في كلام اطلقه وزير الاقتصاد والتجارة حول وقف دعم المحروقات والقمح ، نقول له لقد قرأنا كتابك الميمون ، وليس هكذا تحل الامور بل بقيام كل مسؤول بواجباته تجاه الناس ، ووزارة الاقتصاد دورها مراقبة الاسواق وضبط الاسعار بالتعاون مع الاجهزة المعنية ، ان اتحاداتنا ونقاباتنا تخوض معارك كثيرة ولاسيما في موضوع المساعدات التي حولت الناس الى شحادين ، وكلام وزير الاقتصاد هذا صدمنا في هذه الظروف الصعبة والخطيرة ، لذلك ندعوه الى سحب مشروعه من التداول ونطالب دولة رئيس مجلس الوزراء بسحب ملف الوزير نهائيا .”

واضاف طليس :” بالنسبة لموضوع المساعدات المالية للسائقين العموميين فلن يبقى سائق إلا وسيقبض المساعدة المخصصة له ونحن نتابع الموضوع مع الجهات المعنية للوصول الى نهاية الامر .”

وكرر طليس طلب الاتحادات والنقابات باستعادة الدولة لادارة المعاينة الميكانيكية خصوصا وان وضعها اصبح مخالفا للاعراف والقوانين ، داعيا رئيس الحكومة الى تحمل مسؤولياته واعادة هذه المؤسسة الى كنف الدولة لوقف الهدر الحاصل فيها ، كما طالبه بوضع خطة النقل على جدول اعمال مجلس الوزراء باسرع وقت ممكن .

وأكد طليس ان رئيس الوزراء وعد باقرار مشروع اعفاء السائقين العموميين من رسوم الميكانيك والمعاينة عن العام 2020 ، وطلب الى جميع السائقين عدم تسديد هذه الرسوم عن العام 2020 .

واوضح طليس ان تعرفة النقل لن تبقى كما هي عليه والاسبوع المقبل سيكون لنا لقاء مع وزير الاشغال والعامة والنقل لاتخاذ الخطوات العملية اللازمة لتعديل هذه التعرفة وفقا للتطورات الجديدة .

واعلن ان اتحادات ونقابات قطاع النقل البري ستنفذ الاضراب العام والاعتصام في كل المناطق اللبنانية صباح الخميس 9 تموز المقبل اذا لم يتم البت بمطالبها المطروحة . متمنيا على جميع السائقين الاستعدادوالتحضير لهذا اليوم .

من جهته اشار رئيس نقابة اصحاب الشاحنات شفيق القسيس الى ان “السائقين السوريين يعملون على الشاحنات القاطرة والمقطورة التي تحتاج الى اختصاص في قيادتها وهذا ما لايتوافر لدى اللبنانيين ولدينا عدد قليل جدا بالمقارنة مع عدد الشاحنات العاملة”.

كما اعلن القسيس تأييده الدعوة للاضراب والتظاهر والاعتصام في 9 تموز المقبل اذا لم تستجاب مطالب القطاع .

اما رئيس اتحاد الولاء للسائقين احمد الموسوي فقد دعا رئيس الحكومة الى استدراك الامور والسير بخطة واضحة اقتصادية اجتماعية معيشية تفيد اللبنانيين الذين اصبحوا يفكرون في الهجرة .

وطالب بوضع حد لشركات النقل غير الشرعية التي تعمل بصورة غير قانونية وليس لها مراكز في لبنان ، كذلك طالب المسؤولين باستيراد المحروقات من دولة الى دولة وليس بواسطة الشركات .

اما امين عام اتحاد السائقين العموميين علي محي الدين فطالب بمعالجة الوضع الاجتماعي والمعيشي لان الناس بدأت تجوع .

مقالات ذات صلة