فرنجيّة كان يرغب في المشاركة… ولكن!

أكّد أكثر من مصدر سياسي لـ”الأخبار”، أن عدم مشاركة رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية في لقاء بعبدا سببه المواقف التصعيدية التي أطلقها رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل يوم السبت الماضي، وأن “فرنجية كان يرغب في المشاركة، لكن الخطاب كان هجومياً من دون مبرّر، فكيف يدعون إلى التهدئة وباسيل يريد أن يشتم ويتهم الجميع؟”.

في المقابل، قالت مصادر القصر الجمهوري إن “التخاطب السياسي بمجمله متشنّج، وموضوع الأمن هو خطر على الجميع. ومن الأفضل أن يتعاون الجميع لإعطاء موقف جامع بحفظ الأمن ودعم القوى الأمنية والعسكرية في مهماتها”.

مقالات ذات صلة